إضافة رد
كاتب الموضوع
jood mohammad عضو منا وفينا
www.yzeeed.com
خطوات البحث العلمي

تعريف البحث العلمي:
إن البحث العلمي هو أسلوب منظم وخطوات ممنهجة يتبعها الباحث العلمي في إجراءاته البحثية.

بداية من تحديد ظاهرة أو مشكلة البحث العلمي، وجمع المعلومات عنها، ودراستها بشكل معمق.

وتحليلها بالشكل الصحيح الذي يوصل البحث العلمي الى النتائج الصحيحة التي تضيف الجديد للمجال العلمي الذي ينتمي اليه البحث.

قد يكون هدف الباحث العلمي من دراسته الوصول الى اكتشافات جديدة، وقد يسعى الى إيجاد حلول لمشكلة أو ظاهرة معينة.

كما أنه ربما يهدف الى مناقشة بحث علمي سابق أو نظرية علمية معينة، وذلك لأنه وجد ضرورة للتوسع بدراستها.

كي يتم التأكد من نتائجها، أو ينفيها، أو يعزز نواقصها.

ولأن الابحاث العلمية هي المسار الأهم للتطور المعرفي في عالمنا الحالي.

بات على الباحث العلمي أو الطالب المتخصص أن يتعرف بشكل كامل على خطوات البحث العلمي، لينظم دراسته ويكتبه وفق هذا النموذج الذي يساهم في الوصول الى نتائج علمية دقيقة.

الأبحاث العلمية:
تعتبر الأبحاث العلمية واحدة من أهم الأساليب التي يتم اتباعها في عصرنا الحالي،والتي تهدف إلى توضيح الحقائق.

والتأكد من صحة المعلومات، وإيجاد حلول لمشاكل محددة،واكتشاف وثائق جديدة، التي من شأنها دفع عجلة التقدم والتطور في المجتمع المحيط.

حيث تعتمد الأبحاث العلمية على ملاحظة الظاهرة أو المعلومات، وتحديدها، واستخدام الأدوات العلمية المناسبة لها .

في سبيل الوصول إلى النتائج المنشودة.
ومن هنا يجدر الذكر إلى أن الأبحاث العلمية يتم إعدادها إما من قبل طلاب الدراسات العليا في سبيل نيل درجات عليا ،الماجستير والدكتوراه.

أو الأبحاث التي يقوم بها الباحثون في سبيل الوصول إلى نتائج ومعلومات عن موضوع بحثهم، وبكلا الحالتين تكون الأبحاث العملية ذات قيمة وأهمية عالية للباحث من جهة، وللمجتمع من جهة أخرى.

ونظراً لأهمية الأبحاث العلمية فإنه من الواجب على الباحث أن يتقيد بشروط محددة، حتى يحصل في النهاية على بحث علمي متكامل.

وبالتالي تكون النتائج العائدة منه على أعلى درجة ممكنة.

أنواع البحث العلمي:
1- الأبحاث الإستكشافية
هي الأبحاث التي تدرس ظواهر جديدة لم يسبق التفكير بها،أو التنقيب عنها، مثل الظواهر الطبيعية في الكون، التي تحتاج إلى تنقيب، وتدقيق، وفحص، ودراسة، لتقديم معلومات كافية عنها، وتقديمها لبقية العلماء والباحثين، لمناقشتها والوصول الى معلومات وافية، تقدم إلى المجتمعات لتزيد من ثقافتنا وعلمنا.

2- الأبحاث الوصفية
(البحث الإحصائي) :هي الأبحاث التي تعتمد على بيان شامل ويتم بالإجابة على الإسئلة الآتية ” من وماذا وأين ومتى وكيف..؟”، وكشف جميع خصائص وبيانات الدراسة.

الإحصاءات الوصفية تعرض البيانات على شكل رسوم بيانية توضيحية، ليتم تنظيم وتلخيص البايانات الرقمية التي يتم جمعها من العينات .

3- الأبحاث العملية
هي الأبحاث التي تعتمد على أساليب البحث العملية كالأختبارات، والدراسات الميدانية، لكشف مشكلة ما، ومعالجتها .

4- الأبحاث النوعية
هي الأبحاث التي تهتم بدراسة الظواهر التي يصعب قياسها أو التعبير عنها رقميا، التي تحتاج الى التقصي والتعمق بالدراسة، ومن طرق البحث النوعي مقابلة فردية ـ مجموعات التركيز ـ البحث الاثنوغرافي ـ التحليل النصي ـ بحث دراسة الحالة).

5- الأبحاث الكمية
هي الأبحاث التي تختص بتفسير البيانات الرقمية، باستخدام الأساليب الإحصائية، الرياضية، الحسابية .

خصائص الأبحاث الكمية:
النتائج حقيقية ودقيقة وموثوقة 100%.
تمثل البيانات الكمية بالرسومات البيانية والجداول والمخططات
ما هي أنواع البحث العلمي؟

أساسيات البحث العلمي:
يتألف البحث العلمي من ثلاث أساسيات تمثل هيكل البحث العلمي وبناءً عليها يكون بحث علمي وهي:

موضوع البحث:
حيث يعد اختيار الموضوع من الخطوات الأولية لا بل حتى الخطوة الأولى التي يمشي عليها باقي محتوى البحث.

منهجية البحث:
إن معرفة الطريقة والأسلوب ووضع خطة لسير البحث العلمي يمثل لب نجاح البحث العلمي لأنه يقوم بترتيب وبناء الأفكار.

المظهر الخارجي للبحث:
وهو يعد من الأمور الهامة التي يجب مراعاتها والتي هي كيفية إخراج البحث أي ما يسمى مُخرَج البحث .

صفات الباحث العلمي:
يتمتع بحس الكتابة حتى هي مهارة أكثر من حس وذلك ليتمكن من التعديل الإضافة الربط بين الأفكار، إعادة صياغة.
فتلك السمة ستجعل من أسلوب الباحث مميزاً وتجعل بحثه يحمل طابعاً خاصاً.

القدرة على التأليف والصياغة تعد من الأمور الجداً هامة والتي يجب على الباحث امتلاكها.
لأن بامتلاكها سيتمكن الباحث من استبدال عبارات بأخرى إضافة عبارات وهذا سيزيد من جمالية كتابة البحث.

القدرة على كتابة مقدمة تمهيدية لافتة: لأن عن طريقها سيتم الدخول الصحيح للبحث.
حيث تعد كتابة تمهيد للبحث من الأمور الأساسية ف هي ستكون خط البداية للبحث وعندما تكون البداية صحيحة وجذابة ستتمكن من لفت انتباه القارئين للبحث.

أن يكون يتمتع بالمسؤولية:والتي ستنعكس على بحثه فهو سيكون حتى مسؤولاً بشكل كامل عن بحثه وكل أفكار بحثه.
يتوجب على الباحث أن يتجنب التكرار سواءً بالأفكار، بالعبارات، بالكلمات لأن ذلك سيضعف من جمالية البحث كتابياً.
وتكون سلسة منطقية.

التواضع نعم بالتأكيد يجب ان يكون أسلوبه يتمتع بالتواضع بالكلمات وذلك ليتم وصول الأفكار العلمية .
والتي تكون هي الهدف الأساسي والابتعاد عن الأنا بالأسلوب.

التأكد من صحة الاقتباسات والأقوال المنقولة التي سيضعها في كتابه حتى لا يقع في مشكلة تخطيئه من قبل ما يقرأه للبحث العلمي.
كيفية إعداد البحث العلمي:
يتوجب على الباحث عند شروعه بتقديم بحث علمي أن يلتزم بعدة خطوات حتى يتوصل في النهاية إلى بحث علمي متكامل, تتجلى هذه الخطوات بما يلي:

تحديد موضوع البحث العلمي:
تعتبر أول خطوة في إعداد البحث العلمي هو اختيار الموضوع المناسب الذي سيقوم الباحث بدراسته، ومناقشته.

وجمع المعلومات عنه، في سبيل التوصل إلى النتائج الحلول المطلوبة.

تحديد عنوان البحث العلمي:
بعد اختيار موضوع البحث العلمي، ينتقل الباحث إلى المرحلة التالية وهي مرحلة وضع عنوان مناسب للبحث.

والتي يجب أن يحرص عندها على أن تعطي فكرة عامة عن الموضوع المطروح.

ويتوجب على الباحث هنا أن يراعي خلو العنوان من الأخطاء اللغوية والإملائية، وأن يكون مختصراً قدر الإمكان، وخالٍ من المفردات الصعبة.

كتابة عنوان البحث العلمي

تحديد منهج البحث العملي:
تعني منهج البحث طريقة العمل التي سوف يعتمد عليها الباحث خلال بحثه المطروح، من جمع المعلومات.

والقيام بالإحصائيات اللازمة، في سبيل الوصول الى النتائج المطلوبة، وهنا يجدر بنا ذكر أهم المناهج التي يتم اتباعها في الأبحاث العلمية:

مناهج البحث العلمي
المنهج الوصفي.
المنهج التاريخي.
المنهج التجريبي.
المنهج التحليلي.
المنهج الفلسفي.
المنهج الاستقرائي.
المنهج الاستنباطي.
تحديد المصادر والمناهج الخاصة بالبحث العلمي:
تعتبر هذه الخطوة من أهم الخطوات التي تدعم البحث العلمي، حيث يعمد الباحث إلى ذكر المصادر والمراجع الموثوقة التي تناولت معلومات مهمة تتعلق بالموضوع المطروح.

ويجب الإشارة إلى أهمية المصادر التي يعتمد عليها الباحث، حيث يتوجب عليه أن يكون على درجة عالية من الثقة بالمعلومات الواردة هنا.

ويستطيع الوصول إليها من الكتب والمراجع العلمية الورقية، أو من خلال الإنترنيت.

مادة البحث العلمي:
وهي عبارة عن تدوين المعلومات التي قام الباحث بجمعها , مع تحديد زمان ومكان تواجدها.

كتابة البحث العلمي:
عند قيام الباحث بصياغة بحثه العملي يتوجب عليه أن يتمتع بالعديد من الصفات تتجلى فيما يلي:

أن يمتلك الباحث المهارة في الصياغة والكتابة, وأن يلتزم بخلو البحث من كافة الأخطاء الإملائية والنحوية.
أن يعتمد الباحث على المفردات البسيطة والواضحة قدر الإمكان.
أن يتقيد الباحث بالمعلومات الموثوقة والأكيدة في بحثه المطروح.
أن يبتعد الباحث عن حشو المعلومات, وتكرار الجمل والأفكار, وأن يراعي التسلسل المنطقي في طرح الأفكار.
أن يراعي الباحث التسلسل المحدد لخطوات البحث العلمي والتي تتجلى كما يلي:
ا- عنوان البحث العلمي.

ب- مقدمة البحث العلمي.

ج- ملخص البحث العلمي: أي تعريف الموضوع, وذكر العناصر والأفكار التي سيتم ذكرها خلال البحث المطروح.

د- نص البحث العلمي: وهنا يتوجب على الباحث أن يقوم بتقسيم المعلومات التي تم جمعها على شكل أبواب وفصول.

بشكل مرتب ومتسلسل، حتى يستهل على القارئ استيعاب وفهم الأفكار الواردة خلاله بشكل واضح.

ن- نتائج البحث العلمي: بعد طرح المعلومات في المرحلة السابقة, يتوصل الباحث في النهاية إلى قائمة بالنتائج المؤكدة والصحيحة في البحث, ويقوم بتدوينها في هذه الفقرة بشكل دقيق.

ه- اقتراح التوصيات: وهي عبارة عن مجموعة من الحلول التي يتوصل إليها الباحث خلال بحثه، والتي تهدف إلى معالجة المشكلات المتعلقة بموضوع البحث المطروح.

و- خاتمة البحث العلمي: كماهي المقدمة، فإن الخاتمة يشترط بها أن تكون مختصرة قدر الإمكان، هنا يقوم بذكر الجهود التي قام الباحث ببذلها خلال مراحل إعداد البحث العلمي المطروح.

ي- المصادر والمراجع.

توثيق البحث العلمي:
تعطي هذه الخطوة مصداقية للمعلومات التي تم ذكرها في البحث المطروح عبر ذكر اقتباسات علمية تدعم النتائج التي تم التوصل إليها, مع ذكر المصدر بشكل دقيق.

فهارس البحث العلمي:
وهنا يتوجب على الباحث أن يدون نوعي الفهرس وهما فهرس المحتوى, وفهرس المراجع.

ومما تقدم نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي كان عنوانه خطوات البحث العلمي، وقد تضمن ما يلي:

كيفية إعداد البحث العلمي ،تحديد موضوع البحث العلمي ، تحديد عنوان البحث العلمي ، تحديد منهج البحث العملي .

تحديد المصادر والمناهج الخاصة بالبحث العلمي ، مادة البحث العلمي ،كتابة البحث العلمي.

توثيق البحث العلمي ، فهارس بحث علمي.


شارك هذا الموضوع
إضافة رد
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

almrsal
Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions Inc.